مقتل ضابط كبير في قوات الأسد بظروف غامضة

قاسيون – رصد قالت مصادر محلية  موالية بأن قوات النظام  فقدت ضابطاً رفيعاً في صفوفها زاعمة أنه  قتل  بظروف غامضة، في وقت يتزايد فيه مقتل ضباط برتب عالية في صفوف الأسد لأسباب مشابهة ومنسوبة لحوادث سير وأزمات مرَضية.وذكرت شبكات محلية وناشطون على فيسبوك  اليوم الثلاثاء، أن الضابط العميد، ياسر عيد سليمان، أحد كبار الضباط في قوات الأسد ، توفي جراء "حادث أليم" في العاصمة دمشق، حيث جرى تشييعه بموكب "خجول" في الساحل السوري. وينحدر سليمان الملقب (أبو فادي) من ناحية العنازة بريف طرطوس، أبرز الحواضن الشعبية لنظام أسد، وهو متهم بارتكاب جرائم حرب تجاه آلاف السوريين خلال مشاركته في المعارك التي خاضتها ميليشيا أسد في معظم المناطق السورية.وحسب موقع اورينت نت المعارض أخفى الإعلام الموالي تفاصيل مقتل العميد سليمان، أو أي وثائق وصور تؤكد رواية وفاته بحادث سير في دمشق، ليفتح ذلك باب التشكيك حول روايته، خاصة مع تكرار مقتل ضباط برتب عالية بذات الأسباب وبشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة.