بريطانيا ترفع العقوبات المفروضة عن 5 شخصيات مقربة من الأسد

قاسيون – رصد أفادت مصادر إخبارية بأن الحكومة البريطانية رفعت عقوباتها المفروضة على 5 شخصيات مقربة من النظام السوري، بعد نحو شهر على رفع عقوبات مماثلة عن رجل الأعمال طريف الأخرس، عم أسماء، زوجة رئيس النظام بشار الأسد.وقالت وزارة الخارجية البريطانية في بيان، إنها أزالت كلًّا من نزار الأسعد، أحمد القادري ومحمد معن زين العابدين جزبة، وعلي حبيب، وسلام طعمة، من قوائم العقوبات، بينهم 4 شخصيات توفيت خلال الأشهر الماضية. وتضمنت القائمة التي أزيلت من العقوبات البريطانية، اسم نزار الأسعد، هو الوحيد الذي لايزال على قيد الحياة.وينص قانون العقوبات ومكافحة غسل الأموال لعام 2018، على تجميد الأموال والموارد الاقتصادية لبعض الأشخاص أو الكيانات أو الهيئات المعنية في قمع السكان المدنيين في سوريا أو ممن شاركوا في دعمهم، أو دعم الأنشطة المتعلقة بالأسلحة الكيماوية أو المنتفعين من النظام السوري. وكانت الخارجية البريطانية، حسب موقع الدرر الشامية قد أزالت في 17 من آب (أغسطس) الماضي، اسم رجل الأعمال السوري، طريف الأخرس، من قائمة العقوبات دون إبداء أسباب، مؤكدة أنه "لم يعد خاضعًا لتجميد الأصول".