فوز ثلاثة سوريين بمقاعد في البرلمان الألماني

قاسيون_متابعات

شهدت الانتخابات الألمانية فوز ثلاثة ألمان من أصول سورية للمرة الاولى بمقاعد في البرلمان الألماني وبرلمان ولاية برلين.

وبحسب ما ذكته وساعل إعلامية فإن الألمانية من أصول سورية “لمياء قدور” فازت بعضوية البرلمان الألماني “البوندستاغ” عن حزب “الخضر” في مدينة دويسبورغ.

وأضافت المصادر أن “قدور” ولدت البالغة 43 عاما في مدينة “اَلين” من أب وأم سوريين، حيث نشأت في ألمانيا كطفلة مهاجرة سورية، وتنحدر قدور من بلدة أطمة في ريف إدلب شمال غرب سوريا.

وأشارت إلى أن قدور أكملت درجة الماجستير في اللغة العربية والدراسات الإسلامية والتربية العامة والدراسات المقارنة من جامعة “مونستر”، وهي كاتبة وباحثة في الدراسات الإسلامية.

 في السياق نفسه، حققت الألمانية السورية “رشا نصر” فوزًا في الانتخابات البرلمانية، فقد كسبت مقعدًا في البرلمان لمصلحة الحزب الاشتراكي الديمقراطي عن مدينة دريسدن.

وهي تحمل شهادة بكالوريوس في العلوم السياسية والفلسفة من جامعة درسدن، كما عملت كمنسقة لجوء ولاحقاً منظِمة اندماج في مدينة فرايبرغ.

علما أنها انضمت “نصر” إلى الحزب “الاشتراكي الديمقراطي” عام 2017، وترشحت للانتخابات باسمه عن الدائرة الثانية في مدينة درسدن.

وولدت “رشا نصر” في مدينة درسدن عاصمة ولاية ساكسونيا شرقي ألمانيا، عام 1992، وتنحدر من محافظة السويداء جنوب سوريا.

وفي السياق، استطاع “جيان عمر” وهو كردي سوري الحصول على مقعد مباشر عن دائرة برلين الوسطى لبرلمان ولاية العاصمة برلين عن “حزب الخضر”.

وأضافت المصادر أن عمر درس العلوم السياسية والاجتماعية في جامعة برلين. ومهتم بشكل خاص في القضايا البيئية والاجتماعية والهجرة، وهو من مواليد 1985 بمدينة القامشلي بريف الحسكة شمال شرقي سوريا، ويعيش في ألمانيا منذ 16 عاما.

إلى ذلك، أعلن الحزب الاشتراكي الديمقراطي في ألمانيا عن بدء إجراء مفاوضات لتشكيل حكومة ائتلافية. جاء ذلك، في أعقاب إعلان فوزه بالانتخابات البرلمانية وتغلبه على حزب المستشارة المنتهية ولايتها أنغيلا ميركل.