الشهابي أتعرض للتحريض بسبب حديثي عن هجرة الصناعيين

قاسيون_متابعات

أكد رئيس غرفة صناعة حلب “فارس الشهابي” أنّه يتعرض للتحريض ضده بسبب تحذيره من خطورة الهجرة من مناطق سيطرة النظام.

وقال رئيس غرفة صناعة حلب، إن ثمة منْ يحرك الذباب والبعوض الإلكتروني بإثارة الشائعات عنه والتحريض عليه فقط لأنه حذر من خطر هجرة الشباب ورؤوس الأموال بسبب سوء إدارة الملف الاقتصادي.

وأضاف: “أولا اطمئنكم لا توجد ضدي أي ملاحقة مالية أو أي قرض متعثر كما تدعون يا مرتزقة، وثانياً انا أكثر من يقف ضد الهجرة ولو كنت معها لغادرت عندما كانت مدينتنا في خطر وعلى وشك السقوط عام 2012، وذلك حسب كلامه.

وأشار إلى فيديو قديم من لقاءه مع الصناعيين والتجار في القاهرة عام 2019، مرفقا بعبارة “أنتم ماذا فعلتم لإعادة الناس لبلدها عدا النفاق والمزاودة و بيع الوطنيات و الفساد الذي ينخر جسد هذا الوطن”.

من جهته ألمح رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها “سامر الدبس”، إلى “فارس الشهابي” عبر صفحته الشخصية، “البعض ممن عليه قروض متعثرة يتحدث عن الهجرة كنوع من التهديد من يريد الذهاب هناك من سيعوض عنه”.

وأضاف الدبس: “هذا الأسلوب يسيء إلى الدولة والصناعيين بالأخص وخاصة نحن في وقت نواجه حصار وعقوبات اقتصادية وحرب على عملتنا الوطنية”.

واختتم منشوره بقوله: “لمن يستشهد بنجاحات الصناعيين في مصر نذكره بأن هؤلاء معظمهم موجودون في مصر من بداية الأزمة أو قبل فلماذا إثارة موضوع الهجرة في هذا الوقت، لا يسعني من وجهة نظر شخصية أن أقول أن عنوان الهجرة الى مصر كلمة باطل يراد بها باطل”.

يذكر أن “الشهابي”، ” قال في وقتٍ سابق:” غادر كل من كان معي في غرفة الصناعة وبقيت اخدم الغرفة وصناعيي حلب لسنتين بمفردي في أخطر مدينة في العالم وقتها قبل تشكيل مجلس إدارة جديد”.