نحو 50 ألف من الصناعين غادروا سوريا خلال أسبوعين

قاسيون_متابعات

أعلن اتحاد غرف الصناعة في سوريا، أن حوالي 50 ألف من الصناعيين غادروا مدينتي دمشق وحلب خلال أسبوعين فقط، وذلك ضمن موجة هجرة كبيرة تشهدها المناطق التي يسيطر عليها النظام في سوريا.

وقال "مجد شاشمان" عضو اتحاد الغرف، وعضو مجلس إدارة غرفة صناعة حلب، يوم أمس الجمعة، إنّ 28 ألف صناعي غادروا دمشق و19 ألف غادروا حلب خلال أسبوعين.

وأشار شاشمان في حديث لإذاعة ميلودي اف ام، إلى أنّهم ناشدوا كثيرا من أجل إعادة تأهيل البنى التحتية وتحسين واقع الكهرباء.

وانتقد القرارات الحكومية الصادرة بقوله: صدرت قرارات كثيرة ضيقت علينا العمل، كالقرارين 1070 و1071 اللذين عرقلا الاستيراد والتصدير، كون التعليمات غير واضحة حيث أن البضائع متوقفة عند الحدود، والتجار لا يعرفون كيف سيصدرون ويستوردون”.

واكد أنّ قرار حاكم المصرف المتعلق بإعادة قطع التصدير بنسبة 50 بالمئة كان مفاجئ وأربك المستثمرين والصناعيين والتجار لا تعلم كيفية التعامل مع القرار”.

وأشار شاشمان إلى أن رؤوس الأموال وأصحاب المشاريع في حلب فقدوا الأمل من انتظار تحسن الأوضاع.

وأضاف أنّ المغادرين من المناطق التي تقع تحت سيطرة النظام، “انتظروا كثيراً، والآن يفضلون الاستثمار في مكان آخر على إعادة تأهيل مشاريعهم”.

يذكر أن الحرفين السوريين، تبعوا الصناعيين في الهجرة، حيث أوضح الاتحاد العام للحرفيين عن ازدياداً واضحاً حصل مؤخراً في طلبات الحرفيين الذين يرغبون في استصدار وثائق إثبات حرفي أو شهادات حرفية لغاية السفر من البلاد.