بسبب هروب كوادره...إغلاق مركز طبي في ريف الرقة

قاسيون_متابعات

أكدت مصادر محلية أن مركز صحي في ريف محافظة الرقة الشرقي، الخاضع لسيطرة قوات النظام والميليشيات الحليفة له، تم إغلاقه اليوم السبت وذلك بعد هروب الكوادر الطبية.

وبحسب ما ذكرته شبكة “عين الفرات” المحلية، إن مركز معدان الصحي بريف الرقة الشرقي الخاضع لسيطرة النظام وحلفائه، أغلق أبوابه صباح اليوم السبت، بوجه المرضى والمراجعين، حتى أجل غير مسمى.

ويأتي ذلك عقب تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا داخل المركز، والتي بلغت 9 حالات تم الكشف عنها بين مراجعين ومرضى من الشبان وصلوا المركز خلال الساعات الأخيرة، بحسب مصدر طبي.

وأضافت الشبكة، أن قرار الإغلاق جاء من إدارة المركز دون الرجوع للجنة الصحة بعد اعتبار الحالات أمراً طارئاً وفرار الكوادر الطبية خوفاً من التعرض للإصابة.

وأشارت إلى أن إدارة المركز توجّهت بنداء عاجل للجنة الصحة المركزية في السبخة وديرالزور من أجل تطويق الحالة العاجلة، وهو ما قوبل بوعود بإرسال كوادر إسعافية وأسطوانات أوكسجين ومواد طبية لم تصل حتى الساعة رغم الضرورة القصوى.

ولفت المصدر إلى أن المركز بات يضم 5 أفراد من الكوادر الطبية و 3 ممرضين، بعد أن كان فيه 14 طبيباً و20 ممرض وممرضة.

وأوضحت “عين الفرات” أنّ أهالي معدان وريفها من المرضى والمراجعين توجّهوا إلى مركز البوحمد الصحي ومركز السبخة، نظراً لعدم وجود موعد واضح لإعادة افتتاح المركز الصحي بمدينتهم، وذلك بعد إغلاق مركز معدان.

يذكر أنّ مركز معدان الذي تم إغلاقه يضم جهازي تنفس صناعي فقط، كما أنّ المركز يغلق أبوابه للمرة الثانية بسبب فيروس كورونا الذي اتسع انتشاره في العام 2020.