بنسبة 33 بالمئة...حكومة الإنقاذ ترفع رواتب فئة من موظفيها

قاسيون_متابعات

أصدرت "حكومة الإنقاذ" العاملة في محافظة إدلب قراراً يقضي برفع رواتب الموظفين التابعين لها الذين قتلوا على جبهات الرباط أو جراء قصف طال الدوائر الحكومية أثناء الدوام الرسمي.

وبحسب بيان حكومة "الإنقاذ" الذي نشرته عبر معرفاتها الرسمية اليوم السبت، فإنها قررت صرف زيادة تقدر بـ32% من المستحقات المالية الحالية للعاملين الذين قضَوا على جبهات القتال أو في القصف الذي تعرضت له المباني الحكومية أثناء فترة الدوام الرسمي.

وحددت الحكومة نسبت رفع الرواتب لموظفيها آنفي الذكر بنسبة 33 بالمئة، وذلك بدخل في شمول المادة الأولى السابقة (العاملون -الشهداء- الدائمون والمؤقتون المشمولون بأحكام القانون رقم 32 لعام 2020 وقانون العاملين رقم 53 لعام 2021 بصرف النظر عن مدة استخدامهم".

وأضافت حكومة الإنقاذ في بيانها أن تطبيق القرار يبدأ اعتباراً من الأول من شهر تشرين الأول/أكتوبر القادم.

يذكر أن "حكومة الإنقاذ" أُسّست في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2017، وتعتبر الجناح المدني لـ"هيئة تحرير الشام" التي مكنتها من بسط نفوذها على إدلب والأرياف المجاورة لها.