الخارجية الروسية تتهم لندن وباريس بالنفاق بسبب اللاجئين

 قاسيون – رصد انتقدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، فرنسا وبريطانيا لموقفيهما تجاه اللاجئين من سوريا. واتهمت زاخاروفا، هاتين الدولتين باستخدام موضوع المهاجرين للترويج لمصالحهما الجيوسياسية وتنفيذ حملة إعلامية ضد حكومة دمشق. وأضافت زاخاروفا: "لا ضمير لديهم ولا ذاكرة ... تراكم عدد كبير من المهاجرين غير الشرعيين على الساحل الفرنسي للقناة الإنجليزية، الذين يرغبون قطعها سباحة للوصول إلى إنجلترا. لكن ذلك لا يثير السعادة والحماس في نفوس سكان هذه الجزر".وذكرت زاخاروفا، أن وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل وعدت بمساعدة فرنسا في تسوية المشكلة مع المهاجرين، بما في ذلك ماليا، بشرط أن يزيد حرس الحدود الفرنسيون من كفاءة عملهم. وفي حال العكس، سيبدأ البريطانيون في إعادة السفن إلى فرنسا. ووفقا لزخاروفا، هذه الدول التي ترفض الآن قبول المهاجرين، "استخدمت بلا رحمة" صورة الصبي السوري للترويج لمصالحها الجيوسياسية، مما جعل المأساة "اسلوبا سياسيا وسلاحا للحرب الإعلامية ضد دمشق".المصدر: نوفوستي