مهدداً النظام بدفع الثمن ...مسؤول أميركي يطالب الأسد بتدمير الأسلحة الكيميائية

قاسيون - رصد

دعا  ممثل أميركا الدائم لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، جوزيف مانسو، نظام الأسد، إلى الامتثال بتدمير الأسلحة الكيميائية، مهدداً إياه "بدفع الثمن" فيما لو استمرت الانتهاكات. وفي حديث مع قناة "الحرة" الأميركية قال "مانسو" إن "الولايات المتحدة تقدّر أن نظام الأسد استخدم الأسلحة الكيميائية على الأقل 50 مرة خلال النزاع في سوريا"، مضيفاً: "أستطيع القول إن هناك الكثير من العمل الذي يجب القيام به لتوثيق طبيعة ونطاق هذه الفظائع".ولفت خلال حديثه إلى أن الأمم المتحدة لها فريق يعمل إلى جانب منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في تحقيقاتها، "وقد وثّق أربع حالات محددة، والمنظمة نفسها وثقت أربع حالات أخرى، وهم مستمرون في العمل مع المجتمع المدني ومع الكثيرين في محاولة للحصول على وثائق لإقامة الدليل على استخدام الأسلحة الكيميائية في هذا النزاع". وبحسب مانسو، فإن "المجتمع الدولي، ليس فقط الولايات المتحدة، وإنما تقريباً كل العالم يناشد نظام الأسد ويطالب بأن يمتثل لالتزاماته في ظل اتفاقية الأسلحة الكيميائية والقانون الدولي، وجزء من هذا يتمثل بالتعاون مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وتحقيقاتها".وحث مانسو نظام الأسد على التعاون مع المنظمة بشأن الأوقات والمواقع التي استخدم فيها السلاح الكيميائي، وطالب بالتحقق من تدميرها.