قتلى وجرحى باشتباكات بين ميليشيا القاطرجي وميليشيات إيرانية في حلب

قاسيون_متابعات

لقي عدد من عناصر ميليشيا القاطرجي وميليشيا "الباقر" المدعومة من إيران مصرعهم وجرح أخرون، جراء مواجهات التي درات بينهم بريف حلب.

وبحسب ما ذكرت شبكة "نداء الفرات" فإن اشتباكات بالأسلحة الخفيفة دارت في وقت متأخر من مساء الخميس، بين عناصر من ميليشيا لواء الباقر الإيرانية وعناصر ميليشيا "القاطرجي" في بلدة جبرين بريف حلب .

وأضافت الشبكة أن الاشتباكات أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والإصابات في صفوف الجانبين، وذلك بعد أن اقتحم عناصر من لواء الباقر أحد مقرات ميليشيا "القاطرجي" في بلدة جبرين.

ولفتت إلى إن "عملية الاقتحام أسفرت عن مقتل عنصرين من ميليشيا القاطرجي، وإصابة ثلاث من ميليشيا الباقر، واعتقال أربعة عناصر وضابطين من حاجز ميليشيا القاطرجي، وسوقهم إلى المقر الرئيسي لقيادة ميليشيا لواء الباقر في حي البلورة وسط مدينة حلب".

وأشارت المصادر إلى أن سبب الاشتباكات يعود لفقدان الاتصال بسيارة عسكرية تقل ثلاثة عناصر من ميليشيا "الباقر" مع عتادهم الكامل في محيط الحاجز المسؤول عن أمن مقر ميليشيا "القاطرجي" في البلدة، حيث تتهمها بخطفهم.

يشار إلى أن بلدة جبرين شهدت استنفارا من ميليشيات القاطرجي المدعومة من قبل القوات الروسية على خلفية فقدان عناصرها والاشتباكات مع ميليشيات إيران، في حين لم يعرف مصير عناصر ميليشيا "الباقر" وسط تبادل للتهم بين الطرفين في الوقوف وراء عملية اختفاء العناصر.