العراق يعلن إحباط عملية لتهريب مخدرات من سوريا

قاسيون_رصد

أعلنت السلطات العراقية امس الأربعاء، عن إحباط عملية لتهريب كمية كبيرة من الحبوب المخدرة إلى الاراضي العراقية.

وقال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء "يحيى رسول الزبيدي"، إن عناصر من جهاز المخابرات الوطني في العراق، تمكنوا من إحباط محاولة إدخال نحو 100 كلغ من الحبوب المخدرة الى البلاد.

وأضاف الزبيدي في بيان مساء أمس الأربعاء، أن " مفارز الجهاز ومن خلال المتابعة المستمرة وتكثيف الجهود الاستخبارية والميدانية وآخذ الموافقات القضائية، تمكنت من إلقاء القبض على متهمين اثنين من تجار المخدرات والمؤثرات العقلية في منطقة خازوكة بقضاء ربيعة بمحافظة نينوى القريبة على الحدود العراقية السورية".

وأشار إلى أن عملية القبض تمت "بعد استدراجهما ونصب كمين محكم لهما خلال مُحاولتهما إدخال هذه السموم من الأراضي السورية الى العراق.

واكد الزبيدي أنهم ضبطوا بحوزتهما نحو (300) كيس من الحبوب المخدرة كل كيس بداخله (2000) حبة أي ما يعادل (100) كلغ تقريباً.

لفت إلى إن العملية تمت "بالتنسيق بين جهاز المخابرات الوطني والقطعات الماسكة المتمثلة باللواء 71 في الفرقة 15 على الحدود الفاصلة، كما تم ضبط العجلة التي كانا يستقلانها، وجرى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهما وإيداعهما التوقيف".