ضبطوا مخدرات مع حجاج إيرانيين...النظام يعاقب ضباط في مطار دمشق

قاسيون_متابعات

أكدت مصادر محلية، أن شعبة المخابرات الحوية أقدمت على نقل مجموعة من ضباطها وعناصرها المتمركزين في مفرزة مطار دمشق الدولي إلى مناطق أخرى.

وبحسب ما ذكره موقع “صوت العاصمة”، فإن شعبة المخابرات الجوية، عاقبت عدداً من ضباط مفرزة مطار دمشق الدولي، بنقلهم إلى مفارز أخرى في ريفي حماة وحمص.

وأضاف المصدر أن القرار صدر بعد إقدام ضباط المفرزة على مصادرة كميات من المواد المخدرة داخل المطار.

ونقل الموقع عن مصدر وصفه بالخاص قوله: إن الضباط في مفرزة المطار أقدموا على تفتيش عدد من الحجاج الشيعة القادمين إلى سوريا، وضبطوا كميات من خلطات الحبوب المخدرة، والمواد الأولية الداخلة في صناعتها، كانت مخبئة داخل مصاحف وكتب دينية.

وأشار المصدر إلى أن ضباط المفرزة، عملوا على توقيف عدد من الحجاج الشيعة، وبعض المشرفين على الوفود الشيعية بعد ضبط المواد المخدرة، ومن ثم اطلقت المفرزة الحجاج الشيعة بعد ساعات من احتجازهم،

 ولفت إلى أن شعبة المخابرات قررت نقل الضباط والعناصر الذين احتجزوهم، كعقوبةً لهم، عقب اتصالات بين قياديين من الميليشيات الإيرانية وضباطً من قوات النظام وأجهزة استخباراته.