صحيفة حكومية، تتهم وزارة كهرباء في النظام بسرقة جيوب المواطنين

قاسيون_متابعات

وجهت صحيفة البعث التابعة للنظام اتهامات لوزارة الكهرباء بسرقة جيوب المواطنين انتقدت عدم محاسبة مرتكبي الأخطاء التي تنتج عنها الفواتير غير المنطقية.

وبحسب ما ذكرته الصحيفة في تقرير لها إنه "عندما تصل قيمة فاتورة كهرباء منزلية في ذروة التقنين، عن دورة واحدة فقط، إلى ما يتجاوز ضعف إجمالي الفواتير المدفوعة عن 15 عاماً، فنحن أمام سرقة متعمدة، بدليل أن مثل هذه الفواتير لم يهتم بالتحقيق بها أي مسؤول في وزارة الكهرباء".

وأضافت أن بعض موظفي "جباية الكهرباء" أصبحوا يطلبون من المشتركين عدم دفع الفاتورة، ومراجعة مديرية الكهرباء للتأكد من صحتها، عند رؤية الأسعار "الخيالية" لبعض الفواتير.

وأشارت إلى أن قيمة إحدى فواتير الكهرباء وصلت إلى 11 ألفا و400 ليرة سورية عن دورة واحدة، تلتها فاتورة أخرى بقيمة ثلاثة آلاف و500 ليرة سورية، خلال أشهر وصلت بها ساعات تقنين الكهرباء إلى فترات وصل لا تتجاوز 8 ساعات نصفها خلال فترات الليل.

واتهمت الصحيفة وزارة الكهرباء "بسرقة صغار المشتركين بهدف زيادة واردات وزارة الكهرباء"، وانتقدت في الوقت ذاته عدم محاسبة مرتكبي الأخطاء التي تنتج عنها الفواتير غير المنطقية.

يذكر أن المناطق الخاضعة لسيطرة النظام تشهد أزمة كهرباء حادة حيث تصل ساعة التقنين إلى 22 ساعة في معظم المناطق.