كورونا يودي بحياة 4 قياديين من حزب الله في حلب

قاسيون_متابعات

أكدت مصادر محلية أن عدد من القياديين وعناصر الميليشيات الإيرانية لقوا مصرعهم، جراء إصابتهم بفيروس كورونا المنتشر بشكل كبير بريف حلب الشرقي، شمالي سوريا.

وبحسب ما ذكرته المصادر، فإن أعداد الإصابات بفيروس كورونا تتزايد بشكل كبير في مقرات الميليشيات الإيرانية في بلدة النيرب شرقي حلب.

وأضافت أن عدد المصابين بلغ أكثر من 40 عنصراً معظمهم بحالة خطيرة، بالإضافة إلى تسجيل 12 حالة وفاة خلال الأيام الماضية، في ظل تكتم كامل من قبل الميليشيات الإيرانية.

وأكدت أن معسكر جبل عزان جنوبي حلب، يضم عشرات المصابين داخل المقرات الإيرانية، ما دفع الميليشيات إلى استقدام عدد من الأطباء والممرضين للإشراف على علاج المرضى.

وأشارت إلى أن الفرق الطبية وقفت عاجزة أمام كثرة الإصابات في صفوف الميليشيات، حيث حصد الفيروس أرواح أربعة قياديين من ميليشيا "حزب الله" اللبناني في ريف حلب.

يذكر أن قيادات الميليشيات الإيرانية تتكتم على الأعداد الحقيقية للإصابات والوفيات بين عناصرها بريف حلب، وعممت ذلك بين مناطق سيطرتها مع فرضت عقوبة على المخالفين، وفقاً للمصادر.