سرقة 450 ألف لتر مازوت للتدفئة من مدارس طرطوس

قاسيون_متابعات

كشفت مصادر موالية للنظام عن حدوث سرقات كبيرة في مادة المازوت المخصصة للتدفئة في مدارس طرطوس، قدرت بمئات آلاف الليترات، للعام الدراسي 2021 - 2022.

ونقلت صحيفة "الوطن" الموالية عن مصادرها أن قرابة 450 ألف ليتر من مازوت التدفئة، تم تزويد مديرية التربية بطرطوس فيها مسبقًا، تعرضت للسرقة من قبل جهات مجهولة.

وأشارت الصحيفة إلى أن تلك الكمية جرى توزيعها نهاية العام الدراسي الفائت، ليتم تخزينها من أجل التدفئة في العام الجديد، إلا أن معظمها تعرض للسرقة.

من جانبه برر وزير تربية النظام في طرطوس، "علي حشود"، تخزين كل تلك الكمية، بأنه من باب الحرص على توفير وقود التدفئة كإجراء استباقي، بسبب ما تعانية المنطقة من أزمة وقود.

وأضافت المصادر أن كل ضبوط السرقة سجلت ضد مجهول، ولم تتمكن شرطة المحافظة من الوصول للفاعلين.

يأتي ذلك بالتزامن مع أزمة وقود خانقة تمر بها مناطق سيطرة النظام، والتي وصلت ذروتها في العام الفائت، إذ انتشرت مشاهد الطوابير على محطات الوقود على امتداد مناطق النظام، ووصل سعر ليتر المازوت لعتبة ثلاثة آلاف ليرة سورية.

يذكر أن عمليات السرقة والسطو المسلح تنتشر بشكل غير مسبوق في مناطق سيطرة النظام، وخصوصًا في العاصمة دمشق وريفها ومناطق الساحل السوري، التي تشهد جرائم قتل شبه يومية أثناء تنفيذ السرقات، في ظل ما تعيشه البلاد من أزمات.