فضيحة جديدة .. النظام يسرق أمتعة مسافرين قادمين من الإمارات إلى مطار دمشق الدولي

قاسيون – رصد رصدت مواقع إخبارية محلية تناقل  وسائل التواصل الاجتماعي في الأيام الماضية فضيحة جديدة لنظام الأسد بعد أن كشف مسافرون قادمون من الإمارات سرقة أمتعتهم لدى وصولهم إلى مطار دمشق الدولي في 10 سبتمبر/ أيلول الجاري.وأكد  بعض القادمين على رحلتي السورية للطيران وأجنحة الشام بأنهم فوجئوا لدى وصولهم إلى مطار دمشق، بأن الكثير من حقائب سفرهم مفقودة متهمين أمن المطار بسرقتها. من جانبها نفت وزارة النقل وزارة النقل التابعة لنظام الأسد في بيان لها اليوم حدوث أي حالات سرقة في الرحلتين القادمتين من الإمارات واعتبرت حسب ما نقلت شبكة الدرر الشامية  أن هذه الأنباء حملة ممنهجة، تهدف إلى التشهير بالمطار وبمؤسسات حكومة النظام ، ووصفتها بأنها أسلوب وشكل من أشكال الحرب التي تستهدف سوريا.حسب تعبيرها