يخوت ...رشاوى ..و عشيقة... فضائح تهز عرش وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

قاسيون – رصد كشف تقرير نشره فريق المعارض الروسي أليكسي نافالني عن فضيحة لوزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف واستغلال منصبه في إنفاق أموال الشعب على عشيقته. وذكر التقرير الذي نشره فريق نافالني تحت عنوان "يخوت، رشاوى وعشيقة. ما يخفيه الوزير لافروف"، أن الوزير الروسي، على علاقة غرامية بالممثلة المغمورة سفيتلانا بولياكوفا والتي باتت تمتلك نفوذًا كبيرًا بين أروقة وزارة الخارجية.ونقل التقرير عن مصادر مطلعة في الخارجية أن علاقة بولياكوفا مع لافروف وثيقة جدا، لدرجة أن رفاقها سجلوا معلوماتها على هواتفهم تحت اسم "سفيتلانا لافروفا". وبحسب ما نقلت شبكة الدرر الشامية عن التقرير فإن لافروف أنفق من أموال الشعب على سفر عشيقته إلى نحو 20 دولة، حيث كانت تصاحبه في رحلات دبلوماسية رسمية دون مبرر لوجودها كما استخدمت طائرة وزير الخارجية الرسمية في السفر لرحلات خاصة مع والدتها وابنتها أكثر من 60 مرة.وأشار إلى أن بولياكوفا عملت في وزارة الخارجية في العام 2014، وهي تملك مطعما، ولا يوجد لها أي مؤهلات تجعلها في منصب دبلوماسي. ووفقا للتقرير قامت بولياكوفا بتعيين عدد من المقربين بمناصب هامة في الخارجية، كما أجبرت من يعارضون تلك التعيينات على الاستقالة.ومن جانبها رفضت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا التعليق على هذه الفضيحة ولم تنفِ أو تؤكد الأمر عندما سئلت في إحاطة إعلامية الخميس الفائت على هذه التقارير وذهبت نحو الطعن بدوافع القائمين على التقرير واتهام دول خارجية بالوقوف وراءها. ويذكر أن سيرغي لافروف البالغ من العمر 71 عامًا يشغل منصب وزير الخارجية الروسية منذ العام 2004.