أسير فلسطيني يكشف تفاصيل حفر نفق الحرية

قاسيون – رصد كشف محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين خالد محاجنة عن تفاصيل جديدة في عملية “نفق الحرية”، إثر لقاءه بالأسير محمود العارضة.وذكر محاجنة أن “فتحة الخروج في النفق داخل الغرفة نفذها العارضة لوحده عبر قص الحديد باستعمال برغي حديدي كان قد وجده. وتابع: “كان باستطاعة البرغي الدخول بالحديد، كذلك كان بحوزته قطعة حديدية أخرى أخرجها من إحدى الخزائن الخشبية ساعدته في قص الصاج المغطي لحفرة المجاري”.وأضاف: “بعد إنجاز الفتحة بدأوا بحفر النفق بأدوات صلبة كانت بحوزتهم واشترك في الحفر مناضل نفيعات ومحمد العارضة ويعقوب قادري وايهم كممجي”. ولفت إلى أن “ما ساعد الأسرى أيضأً هو مواد البناء التي تركت أثناء بناء السجن من بقايا قضبان حديدية وأدوات صلبة وحبال لحفر النفق”.يذكر أن 6 أسرى فلسطينيين تمكنوا، مطلع أيلول الجاري، من تحرير أنفسهم من معتقل “جلبوع”، الذي يعد أكثر سجون الاحتلال، تحصيناً عبر نفق تحت الأرض. وأعادت سلطات الاحتلال خلال الأيام الماضية اعتقال 4 من الأسرى الفلسطينيين الستة اللذين حرروا أنفسهم من معتقل “جلبوع” وهم محمد ومحمود عارضة وزكريا الزبيدي ويعقوب القادري.