النظام يفتك بصناعيين ورجال أعمال بتهمة الاحتكار والتلاعب الضريبي

قاسيون – رصد أفادت مصادر محلية بأن  الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري،اعتقلت  خلال الشهر الماضي، عدداً رجال الأعمال والصناعيين ومحاسبي الشركات بتهم عدة، من بينها "الاحتكار والتلاعب الضريبي".وقالت مصادر مطلعة، إن أجهزة النظام الأمنية أوقفت محاسبين من شركة "المتين" وشركة "عبر الشرق" ومعمل "فرزات" للزيوت ومعمل زيت "بروتينا" وشركات أخرى، كما اعتقلت ولاحقت موظفين ومدراء وأشخاص لهم علاقة بإدارة هذه الشركات. وأوضحت المصادر أن الاعتقالات جاءت على خلفية "مخالفات قانونية" عدة، من بينها "احتكار مواد أساسية والتلاعب في ضريبة الأرباح الحقيقة، ومخالفة الأنظمة والقوانين في تمويل المستوردات، وتحويل مبالغ مالية ثمن بضائع مستوردة بطريقة غير شرعية"، وفق ما نقله موقع "أثر برس" المقرب من النظام.وأشارت المصادر حسب موقع الشرق سوريا المعارض  إلى أن التحقيقات  مستمرة مع الموقوفين، في حين تجري ملاحقة عدد من المتورطين المتوارين عن الأنظار، موضحة أن عمليات التوقيف جاءت ضمن حملة لمكافحة "الفساد والتهرب الضريبي والتلاعب بسعر الصرف واحتكار المواد الأساسية" وكل ما من شأنه التأثير على "الاقتصاد الوطني"، على حد تعبيرها. وفي وقت سابق، أكدت مصادر في محافظة حمص وسط سوريا، أن مالك مجموعة "فرزات للتنمية" رجل الأعمال محمود طلاس فرزات، قد غادر سوريا بعد أن اعتقل النظام السوري عدداً من كبار موظفيه بسبب قضية حوالات مالية كبيرة بالدولار.