حملة تفتيش لقوات النظام في بلدة المزيريب بريف درعا

قاسيون_متابعات

أفادت مصادر محلية أن قوات النظام نفذت ظهر اليوم الخميس، حملة تفتيش لعدد محدود من المنازل في بلدة المزيريب بريف درعا الغربي.

وبحسب ما ذكره "تجمع احرار حوران" فإن الحملة تأتي عقب يوم واحد من إجراء التسوية لعدد من الشبان في المدينة، وذلك استكمالاً لتنفيذ بنود الاتفاق التي توصلت إليه اللجنة الأمنية التابعة للنظام من جهة، ووجهاء من البلدة وأعضاء اللجنة المركزية من جهة أخرى.

ونقل التجمع عن مصدر خاص أن الحملة استهدفت منازل محددة داخل البلدة، وتسلمت عدد من قطع السلاح الفردي “كلاشنكوف” تعود لعناصر محليين انضموا للفرقة الرابعة عقب سيطرة النظام على المحافظة في تموز 2018، وانشقوا عنها قبل نحو شهر على إثر هجوم الميليشيات على أحياء درعا البلد.

وأشار التجمع إلى إن قوات النظام مدعومة بعدد من الآيات الثقيلة، أعادت تمركزها على حاجز “الدوار” في منطقة مساكن جلين بريف درعا الغربي، لافتاً أنها فتشت الأبنية والمزارع المحيطة به، قبيل تمركزها.

يذكر أن الحاجز يقع على مفترق طرق هامة غرب درعا، ويعتبر صلة وصل بين مدينة طفس والقرى في محيطها، مع منطقة حوض اليرموك ، وتمركز النظام فيه يعني تقسيم المنطقة إلى عدة أقسام.