عروس داعش تطلب العفو من رئيس الوزراء البريطاني

قاسيون_متابعات

طلبت البريطانية شميمة بيغوم الملقبة "عروس داعش" العفو من رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون وتوسلت إليه ليسمح لها بالعودة إلى بلادها.

ونقلت قناة "ITV" البريطانية عن "بيغوم" البالغة حاليا 22 عاما من العمر وتقيم في مخيم الروج للاجئين في سوريا، "أعرف أن بعض الناس لن يصدقوا مهما قلت أو فعلت أني قد تغيرت وأريد تقديم المساعدة"

وتابعت :"أعترف من أعماق قلبي لكل من يحمل شيئا من الرحمة والشفقة والتعاطف في قلبه، أني نادمة على كل قرار اتخذته منذ أن دخلت إلى سوريا وسأظل نادمة حتى آخر العمر."

واعتذرت "بيغوم" عن تعليقات سابقة لها عام 2019 دافعت فيها عن تفجير "مانشستر أرينا"، الذي قتل فيه 22 شخصا بينهم أطفال وأصيب أكثر من 1000 آخرين، وقالت: "ليس هناك ما يبرر قتل الأبرياء باسم الدين. أنا فقط أريد أن أعتذر أنا آسف."

وأضافت موجهة حديثها إلى جونسون: "أعتقد أنه يمكنني تقديم الكثير من المساعدة في حربك ضد الإرهاب لأنه من الواضح أنك لا تعرف ماذا تفعل.

يذكر أن "بيغوم" طلبت في وقت سابق العودة إلى وطنها، غير أن الحكومة البريطانية أسقطت عنها الجنسية لأسباب تتعلق بالأمن القومي.