قتلى وجرحى بكمين استهدف قوات النظام في درعا

قاسيون_متابعات

نصب مسلحون مجهولون، اليوم الثلاثاء، كمينًا أوقع قتلى وجرحى بصفوف قوات النظام في ريف درعا الشمالي، تزامنًا مع جهود النظام لإخضاع مناطق الريف الغربي، عبر اتفاقات تسوية جديدة.

وبحسب ما ذكره "تجمع أحرار حوران" فإن قوات الأسد تعرضت لكمين استهدف سيارة عسكرية قرب قرية الفقيع شمال درعا، أوقع عددًا من العناصر بين قتيل وجريح.

وأشار إلى أن السيارة كانت تقل خمسة عناصر، جرى استهدافها بعبوة ناسفة، تبع ذلك انتشار مكثف لعناصر قوات الأسد، وتنفيذ حملات تمشيط بالمناطق المحيطة.

وأضاف التجمع أنه فور وقوع الانفجار نفذت قوات النظام الموجودة في اللواء "43" على مقربة من بلدة جباب، قصفًا مدفعيًا على قرية الفقيع شمال المحافظة.

يذكر أن الهجوم يأتي بالتزامن مع قيام قوات الأسد بإجراء عمليات تسوية جديدة في بلدتي اليادودة والمزيريب، إذ طلبت من مئات الشبان تسوية أوضاعهم وتسليم السلاح الذي بحوزتهم.