تراجع الصادرات السورية إلى العراق بسبب قرارات المركزي السوري

قاسيون_متابعات

أعلنت مصادر في معبر البوكمال الحدودي مع العراق أن قرارات المصرف المركزي السوري عطلت حركة الصادرات السورية إلى العراق.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "الوطن" الموالية للنظام نقلاً عن مصدر في المعبر: إن حركة الصادرات عبر المعبر كانت "شبه متوقفة"خلال الأسبوع الماضي.

وأضاف المصدر أن حركة التبادل التجاري عبر المعبر تأثرت سلبا منذ بدء العمل بقرار المركزي الذي يقضي بتعهد إعادة قطع التصدير (القطع الأجنبي) بنسبة 50%.

وأشار إلى أن حركة الصادرات عادت للعمل خلال الأسبوع الجاري إلا أنها لا تزال دون الحالة الطبيعية.

وأكد أن قرار وقف استيراد مادة التمور وعجينة التمور التي يستوردها التجار من العراق، ساهم في تخفيض حركة التبادل التجاري عبر معبر البوكمال.

يذكر أن مصرف سوريا المركزي أصدر في نهاية آب الماضي قرارا يقضي بتعهد إعادة قطع التصدير بنسبة 50%، الذي ألزم المُصدّر بتوقيع تعهد لدى أحد المصارف المحلية ببيعه 50% من قيمة البضاعة المصدّرة للخارج إلى المصرف المنظم للتعهد، وفق نشرة المصارف والصرافة في تاريخ التسديد، مضافًا إليها "علاوة تحفيزية" تحدد بشكل يومي من قبل المصرف المركزي.