الملك الأردني: يؤكد الإستمرار في بتقديم الخدمات للاجئين السوريين

قاسيون_رصد

أكد العاهل الأردني "عبدالله الثاني" أن الأردن مستمر بتقديم الخدمات الصحية والتعليمية والإنسانية للاجئين السوريين، رغم الانخفاض الحاد في المساهمة الدولية لخطة الاستجابة الأردنية لأزمة اللجوء، والتي تم تمويل 10% منها لهذا العام.

وأشار الملك خلال لقائه الرئيس والمدير التنفيذي للجنة الإنقاذ الدولية ديفيد ميليباند في نيويورك، اليوم الثلاثاء، إلى أن جهود الأردن وغيره من الدول المستضيفة لا تعفي المجتمع الدولي من مسؤولياته تجاه اللاجئين، وطالب بانتهاج أسلوب جديد مبني على التنمية لتوفير الدعم الدولي في التصدي لتبعات أزمة اللجوء.

واضافت المصادر أن اللقاء تناول جوانب تعاون الأردن مع لجنة الإنقاذ الدولية في توفير الخدمات الصحية وغيرها للاجئين، بحسب ما نقلت قناة المملكة.

من جانبه، أعرب ميليباند عن دعم اللجنة لجهود الأردن في استضافة اللاجئين، مشيدا بتوفير المملكة للمطاعيم لهم ضد كورونا في مخيمات اللجوء وفي المجتمعات المستضيفة.

يذكر أن الأردن يستضيف مليون و300 ألف لاجئ سوري، 670 ألف لاجئ منهم مسجل لدى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، 79% منهم يعيشون في المجتمعات المضيفة، بينما يعيش 21% منهم في المخيمات.