خسائر للقوات الروسية بقصف لفصائل المعارضة في ادلب

قاسيون_متابعات

ذكرت مصادر ميدانية أن فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" العاملة في منطقة إدلب، مقتل وجرح عدد من عناصر القوات الروسية جنوب إدلب.

وقال مصدر عسكري في هيئة تحرير الشام على منصة "الإعلام العسكري"، إن الهيئة استهدفت بضربة موفقة بصاروخ موجه، وقذائف المدفعية الثقيلة تجمعًا للميليشيات على محور جرادة جنوبي إدلب.

وأضافت أن العملية أسفرت عن مقتل عدد من الجنود الروس وعدة عناصر من قوات النظام والميليشيات المساندة لها، كما تمكنت الفصائل الثورية من قنص عنصر للميليشيات على محور قرية الملاجة بريف إدلب الجنوبي.

يأتي ذلك في وقت صعدت فيه روسيا من قصفها على مناطق جبل الزاوية جنوبي إدلب، وعلى وجه الخصوص بلدات البارة وكنصفرة ودير سنبل والفطيرة.

يذكر أنه رغم خضوع منطقة إدلب لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين الرئيسين الروسي والتركي في ربيع العام 2020؛ تستمر الميليشيات بخرق الاتفاق عبر حملات قصف ممنهجة تهدف لتهجير السكان وإفراغ المنطقة.