قوات النظام تدخل مدينة المزيريب في درعا

قاسيون_متابعات

دخلت قوات النظام برفقة قوات روسية إلى بلدة المزيريب بريف محافظة درعا جنوبي سوريا، وذلك استكمالاً لتنفيذ بنود اتفاق التسوية الذي تم التوصل إليه مع اللجنة المركزية في المنطقة.

وبحسب ما ذكره تجمع "أحرار حوران" فإن بلدة المزيريب ستبدأ بتنفيذ الاتفاق التي أبرم أمس الثلاثاء بين لجنة درعا المركزية واللجنة الأمنية التابعة للنظام.

وأشار إلى أن الاتفاق يقضي بإجراء تسوية أمنية للمطلوبين وتسليم كمية من السلاح الخفيف، على غرار ما حصل في بلدة اليادودة قبل يومين.

ونشر "تجمع أحرار حوران" صوراً تظهر دخول قوات النظام والشرطة العسكرية الروسية إلى البلدة. وأشار إلى أنه جرى افتتاح مركز مؤقت للتسوية في المجلس البلدي في المزيريب، لإجراء عملية التسوية للمنشقين عن "الفرقة الرابعة" مؤخراً مع تسليم أسلحتهم. وكانت قوات النظام دخلت قبل يومين إلى بلدة اليادودة بريف درعا، بهدف إجراء التسوية الأمنية أيضاً لعشرات الشبان المطلوبين في المنطقة.

يذكر أن اللجان المركزية توصلت إلى إتفاق مع اللجنة الامنية التابعة للنظام برعاية روسية حول منطقة درعا البلد، ويجري تنفيذه في تلك المنطقة منذ بداية الأسبوع الماضي.