هيئة تحرير الشام تكشف عن مهام الشرطة الأخلاقية التي استحدثتها في إدلب

قاسيون - رصد

كشفت  "هيئة تحرير الشام" المسيطرة على غالبية مناطق شمال غربي سوريا، عن مهام "الشرطة الأخلاقية" المستحدثة مؤخراً، عقب إنهاء عمل "جهاز الفلاح" التابع لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.وقال مدير العلاقات العامة في "حكومة الإنقاذ"، التابعة لـ"تحرير الشام"، ملهم الأحمد، إنه بالتزامن مع إنهاء عمل "جهاز الفلاح"، بدأت الهيئة بتشكيل جهاز بديل باسم "الشرطة الأخلاقية"، بما يتماشى مع الخطة الجديدة التي وضعتها "تحرير الشام". وأضاف حسب موقع الشرق سوريا  أن "الشرطة الأخلاقية" تتبع لمؤسسات شرطة "حكومة الإنقاذ"، وستكون مهامها "محدودة" مقارنة مع "جهاز الفلاح"، وتشمل التركيز على القضايا الأخلاقية، مع الامتناع عن التدخل في تفاصيل حياة المدنيين، كما سيكون لها قدرة مدنية على حل النزاعات داخل المجتمع.وأشار إلى الخطوة جاءت ضمن "إجراءات حكومة الإنقاذ للسيطرة على مختلف المجالات في المناطق الواقعة تحت سيطرتها" في شمال غربي سوريا، بحسب موقع "المونيتور". ورأى الموقع أن إنهاء عمل "جهاز الفلاح" يأتي ضمن سلسلة من التغييرات التي تجريها "تحرير الشام" تدريجياً في إطار الانفتاح على العالم الخارجي وتسويق نفسها كمجموعة معارضة شرعية وحاكمة في إدلب، يمكن بناء الشراكات والتفاهمات معها.وكانت "تحرير الشام"، أطلقت جهاز الفلاح في أيار (مايو) 2020، وتم تكليفه بمراقبة الأسواق ومنع الاختلاط بين الرجال والنساء، ومنع الرجال من بيع الملابس النسائية، والعديد من المهام الأخرى.