الكرملين: لاعتبارات أمنية.. لقاء بوتين والأسد لم يعلن عنه مسبقاً

قاسيون – رصد أكد  المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، أن الاجتماع الذي عقد مساء الاثنين   بين الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ورئيس النظام، بشار الأسد، لم يُعلن عنه مسبقاً لأسباب أمنية. وأوضح بيسكوف أن "هناك اعتبارات أمنية معينة يجب اتباعها، هذا واضح تماماً، ولهذه الأسباب لم يتم الإعلان عن الاجتماع"، مشيراً إلى أن "كل المعلومات حول المفاوضات قُدّمت لوسائل الإعلام بعد عودة الأسد إلى الوطن"، وفق ما نقلت عنه وكالة "تاس" الروسية.وأعلنت وسائل إعلام النظام وأخرى روسية، عن لقاء غير معلن جمع الأسد مع بوتين، في العاصمة الروسية موسكو، لبحث ملفات التعاون الثنائي وإجراءات توسيعه وتطويره. وذكرت وكالة أنباء النظام "سانا" أنه جرى خلال اللقاء، الذي عُقد أمس الإثنين وبدأ باجتماع ثنائي مطوّل بين بوتين والأسد، ثم انضم إليهما لاحقاً وزير خارجية النظام، فيصل المقداد، ووزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو.