تربية دمشق تثقل كاهل المواطنين وتطالبهم بترميم المدارس

قاسيون_متابعات

طالبت مديرية تربية حكومة النظام في مدينة دمشق، الأهالي بالمساهمة في ترميم المدارس التي تعرضت للتدمير من قبل قوات النظام .

ودعا مدير تربية دمشق “سليمان يونس”، الأهالي للمشاركة في ترميم وصيانة المدارس وذلك بعد حديثه عن التكلفة المادية الكبيرة لإعادة تأهيل المدارس، الأمر الذي أثار جدلاً واسعاً.

وقال “يونس” في حديث لإحدى المحطات الإذاعية المقربة من النظام، “إنه يتمنى من المجتمع الأهلي بأن يكون شريكاً مع المدارس في صيانة مدارس المنطقة”.

وأضاف: “كان في الحي عائلات وضعهم المادي جيد أو بعض الحرفيين والنجارين والحدادين، يمكنهم أن يكونوا شركاء في صيانة مدارس لأن ذلك ينتج عنه حالة مجتمعية جيدة.

وأشار إلى أن تكلفة طلاء مدرسة واحدة يصل إلى 40 مليون ليرة سورية ومبالغ التعاون والنشاط رمزية لا تغطي التكاليف، وفق تعبيره.

يذكر أنّ النظام عمد على تدمير البنى التحتية والمرافق العامة بما فيها المدارس، ويشار إلى أنّ النظام يتهم قوات المعارضة بقصف هذه المنشآت، في حين أنّ التدمير سببه الطيران الحربي الذي يمتلكه النظام.