خاص قاسيون .. الجيش الوطني يأسر عنصرا للنظام يدلي بمعلومات خطيرة عن التعاون مع قسد

قاسيون ـ خاص

أدلى عنصر من قوات النظام ، تم أسره في الثاني عشر من الشهر الجاري ، من قبل غرفة عملية عزم ، بمعلومات خطيرة عن وجود تعاون وتنسيق مستمر بين النظام وميليشيا قسد ، بخصوص استهداف القوات التركية في الشمال السوري المحرر وقوات الجيش الوطني .

وحصلت قاسيون بشكل خاص على اعترافات العنصر ، الذي يدعى ، محمد ابراهيم العليان ، الذي تم أسره ، خلال محاولة تسلل لقوات النظام ، على جبهة ريف إعزاز ، والتي كشف فيها بأن هناك تواصلا مستمرا ، بين القيادات العسكرية في النظام والقيادات العسكرية التابعة لقسد ، يتبادلون من خلالها المعلومات عن أماكن وتحركات الجيش التركي وقوات الجيش الوطني ، مشيرا في هذا المجال ، إلى أن جميع المواقع التي استهدفتها قسد في الآونة الأخيرة في مناطق عفرين وغيرها من المناطق في الشمال السوري ، إنما تمت بعد تنسيق وتخطيط مسبق مع قوات النظام .

كما اعترف العليان بأن هناك تقصدا باستهداف المدنيين في المناطق التي يتم استهدافها من قبل ميليشيا قسد ، لافتا إلى أن ذلك وفقا لتوجيهات قوات النظام ، بهدف زعزعة الاستقرار في مناطق الشمال السوري المحرر .