صحيفة تعلن عن لقاء سيجمع بين المبعوثين الأمريكي والروسي بشأن سوريا

قاسيون_متابعات

كشفت صحيفة "الشرق الأوسط" أن مبعوثي الرئيسين الروسي والأمريكي إلى سوريا، "ماكغورك" و"فريشينين"، سيلتقيان اليوم في جنيف، لبحث الأوضاع السورية، والوقوف على التفاهمات الأخيرة بهذا الشأن.

وقالت الصحيفة في تقريرها، إن اللقاء بين الجانبين يأتي على أمل الحصول على ثمن سياسي للتنازلات السياسية التي انتزعتها روسيا من نظام الأسد فيما يخص فرض التهدئة بدرعا.

وأضاف التقرير أن نجاح الروس في إقناع الأسد بلقاء المبعوث الأممي إلى سوريا "غير بيدرسون"، ونجاح جهود الآلية الأممية المقترحة من قبل "بيدرسون" لصوغ الدستور السوري، من خلال إنجاح عقد جولة سادسة من مباحثات اللجنة الدستورية.

وأشارت إلى أن ارتياح نظام الأسد حيال الصمت الأممي من بيان أصدرته وزارة خارجيته بشأن تطور الأوضاع في درعا، علاوة على الضغوطات التي تهدف للخروج بموقف واضح تجاه العقوبات الأمريكية والوجود العسكري لواشنطن وتركيا شمال وشمال شرقي البلاد.

ويأتي اللقاء بعد أيام من نجاح نظام الأسد بالعودة إلى درعا البلد عن طريق المفاوضات وبسط السيطرة على الجنوب السوري، استكمالًا للتفاهمات بين واشنطن وموسكو وعمان.

يذكر أن روسيا تحاول إعادة شرعنة النظام عبر تمرير اتفاقات من شأنها إجبار الأطراف الدولية الفاعلة على التعامل مع النظام تحت ذرائع مكافحة الإرهاب وحاجة لبنان الاقتصادية، وهو ما تم فعلًا بصفقة الغاز المصري إلى لبنان عبر سوريا.