حكومة النظام تغري الفلاحين بأسعار مجزية للقمح خلال العام القادم

قاسيون – رصد وعد وزير الزراعة في حكومة النظام السوري حسان قطنا الفلاحين بأسعار "مجزية" للقمح للموسم القادم، والخروج عن آلية التسعير السابقة التي كانت تعتمد التكاليف و هامش ربح محدد 25 في المئة. وقال"قطنا" حسب ما نقل موقع الحدث السوري إن تسعير شراء محصول القمح للموسم المقبل سيكون على غرار الآلية التي تم تسعير محصول القطن، بها والتي تعتمد التسعير التسويقي الذي يضمن هامش ربح جيداً للفلاح ويضمن حق المؤسسات العامة في الحصول على الإنتاج وعدم الحاجة لتأمين احتياجاتها عبر الاستيراد.وأوضح "قطنا" أن المقصود بالتسعير التسويقي هو الخروج عن آلية التسعير السابقة التي كانت تعتمد التكاليف و هامش ربح محدد 25 في المئة ، في حين يتم التركيز في آلية التسعير الجديدة على تمكين الفلاح من الحصول على هامش مجز. ووعد وزير النظام بدعم مستلزمات الإنتاج الزراعي بحدود 15 في المئة، ودعم مادتي النخالة والبذار بحدود 25 في المئة من قيم التكلفة.وحددت حكومة النظام العام الحالي سعر شراء القمح من الفلاحين بمبلغ 900 ليرة وهو دون السعر الذي طرحته "الإدارة الذاتية"و"الحكومة المؤقتة" للفلاحين.