البيض يلحق باللحوم ويخرج من موائد السوريين

قاسيون ـ متابعات 

وصل سعر كرتونة البيض في السوق السورية ، إلى أكثر من 10 آلاف ليرة ، بينما لاتزال وزارة التجارة الداخلية في حكومة النظام ، تسعر المادة بـ 8300 ليرة ، وسط اعتراضات من المنتجين الذين يقولون بأن تسعيرة الوزارة غير منطقية ولا تراعي تكاليف الإنتاج الحقيقية .

وذكرت صحيفة "الوطن" الموالية للنظام ، أن التموين تسعر كيلو الفروج كذلك بـ 8000 ليرة ، فيما لا يلتزم أحد بهذه التسعيرة ، ويباع الكيلو في الأسواق بأكثر من 10 آلاف ليرة ، لأسباب تتعلق بارتفاع سعر الأعلاف والمازوت والنقل وغيرها من تكاليف الإنتاج .

بدوره أشار رئيس لجنة مربي الدواجن ، والذي يدعى حكمت حداد في تصريحات للصحيفة ، بأن سبب ارتفاع سعر الفروج والبيض يعود بالدرجة الأولى لعدم قدرة وزارة التجارة الداخلية على ضبط سعر الأعلاف في السوق السورية ، لافتا إلى أن كيلو الذرة الصفراء ، يباع في الأسواق اللبنانية بما يعادل 1100 ليرة سوريا ، بينما يبلغ سعره في الأسواق السورية أكثر من 1600 ليرة ، علماً أن الأسعار عالمية والنقل واحد بين البلدين ولكن سبب الارتفاع في سورية غير محدد بشكل واضح ، على حد قوله .

وبين حداد أن الأسواق مجهولة الاتجاه فهي متعلقة بالتجار نتيجة عدم استقرار سعر الأعلاف ، لافتا إلى أن هذا الأمر أوقع المربي والمواطن ضحية ارتفاع أسعار الدواجن فهناك الكثير من مربي الدواجن يخسرون رغم الأسعار المرتفعة في الأسواق.