وزير النفط في حكومة الأسد يؤكد حصول النظام على حصته من الغاز الواصل الى لبنان

قاسيون – رصد قال وزير النفط والثروة المعدنية في حكومة الأسد بسام طعمة إن  خط الغاز العربي داخل الأراضي السورية جاهز لنقل الغاز بعد أن أجريت عليه عمليات الصيانة باعتباره جزءاً من شبكة الغاز الداخلية. وبين طعمة  أن النظام السوري  سيحصل على كميات من الغاز مقابل مروره عبر الأراضي السورية  بموجب الاتفاقيات الموقعة ما ينعكس بالفائدة على عمليات توليد الطاقة الكهربائية في البلاد.حسب زعمه وأضاف  طعمة أن النظام السوري سيستفيد من إعادة تفعيل خط الغاز من خلال الحصول على كميات من المادة لدعم توليد الطاقة الكهربائية، كاشفاً أن الجانب اللبناني طلب 600 مليون متر مكعب من الغاز بالعام، أي بمعدل 1.6 مليون متر مكعب يومياً.  ولفت حسب مواقع النظام الإخبارية الموالية  إلى أن اتفاقية نقل الغاز الموقعة بين الشركة السورية للغاز والهيئة المصرية القابضة للغازات الطبيعية كانت تقضي بأن يتم دفع أجور نقل الغاز المصري عبر الأراضي السورية إلى لبنان إما نقداً أو بكميات معادلة من الغاز وهذا ما كان يحصل، مشيراً إلى أن شبكة الغاز كانت عاملة منذ عام 2009 وتوقف العمل فيها بداية العام 2012 بسبب انخفاض كميات الغاز المنتجة في مصر.وبيّن طعمة أن طول خط الغاز العربي يبلغ 320 كم، من الحدود الأردنية إلى الريان وسط سورية بقطر 36 إنشاً، واستطاعة نقل 10 مليارات متر مكعب سنوياً، والخط باتجاه لبنان من الريان إلى الدبوسية بطول 65 كم وقطر 24 إنشاً وداخل الأراضي اللبنانية إلى محطة دير عمار نحو 36 كم. واعتبر وزير النفط أن هذا التعاون مع الدول العربية خطوة نحو إعادة العلاقات بما يخدم الاقتصاد السوري ويخفف من تداعيات الحصار الذي تفرضه الولايات المتحدة ضد سورية وشعبها.المصدر الوطن الموالية