إعلامية موالية تكشف عن ارتفاع أعداد الراغبين بالهجرة من مناطق نظام الأسد

قاسيون – رصد كشفت الإعلامية الموالية لنظام الأسد هناء الصالح عن ازدياد نسبة الهجرة في صفوف أصحاب الشهادات العليا والكفاءات المهنية من مناطق نظام الأسد باتجاه دول الخارج.وقالت "الصالح" في منشور على صفحتها الرسمية بفيسبوك: "في العشرة أيام الأخيرة وفي محيطي المهني ممن أعرفهم شخصيا،و دعتُ سبعةَ أشخاص من مهندسين وتقنيين وفنيين ومن الكفاءات العالية بعضهم إلى العراق والبعض الآخر إلى الخليج وأكثرهم إلى السودان..". وأضافت حسب ما رصدت شبكة الدرر الشامية المعارضة : "طبعاً إن كان هناك نسبة بين من نعرفهم ومن نراهم عبر الفيس بوك مودّعين وبين من نسمع عنهم تكون النسبة مقلقة وغير مريحة"،  موجهة سؤال لمن أسمهتهم ب"الجهات المسؤولة" عن سبب هذه الهجرة.هذا ولم وعلى الرغم من معرفتها لحقيقة الأسباب الا  أن "الصالح" المعروفة بولائها الشديد لنظام الأسد لم تطرق لتلك الأسباب  التي تدفع أصحاب الشهادات  والكفاءات المهنية العالية إلى الهجرة إلى خارج سوريا. يشار إلى  أن تردي الأوضاع المعيشية والخدمية والأمنية دفع بآلاف المهنيين والصناعيين والتجار وحتى الأطباء والصيادلة إلى الهجرة من مناطق سيطرة نظام الأسد إلى أوروبا ودول الجوار بحثا عن حياة كريمة تضمن مستقبلهم.