الفنان الموالي أيمن زيدان يشن هجوما عنيفا على تلفزيون النظام

 قاسيون – رصد رصدت مواقع إعلامية معارضة هجوما عنيفا للفنان السوري الموالي أيمن زيدان ، تناول خلاله تلفزيون النظام السوري ، وأساليبه بحق الدراما السورية، والوسط الفني بشكل خاص.جاء ذلك خلال منشور له، عبر حسابه في تطبيق فيسبوك، رصده موقع أوطان بوست، عبر خلاله عن غضبه إزاء ما يحدث. وقال زيدان: إن التلفزيون السوري أي تلفزيون النظام ، يتعامل بشكل سلبي جداً، مع الأعمال الدرامية التلفزيونية، التي يتم عرضها وبثها للمشاهدين من خلاله.وأضاف: من المؤسف أن تتلقى مسلسلات بحجم وقيمة، أعمال الدراما السورية، تصرفات سيئة وسلبية للغاية، من قبل تلفزيون النظام السوري . وأشار زيدان إلى أن التلفزيون قام بحذف الأسماء من شارة مسلسل “إخوة التراب”، والذي كان مسؤولاً رئيسياً عن إنتاجه.وأوضح الفنان أن قيام التلفزيون بحذف الأسماء، إجراء خاطئ جداً، ولا أدري ما هي الجوانب السلبية بوجودها، على حد تعبيره. ولفت زيدان إلى أنه بذل جهوداً حثيثة، إلى جانب الكادر المشرف على الإنتاج، لمعالجة هذا الأمر وفهم تفاصيله دون جدوى.وفي معرض حديثه، نوه زيدان إلى أن قيام التلفزيون بتلك التصرفات، التي شملت أعمالاً عدة، جاءت لأسباب ودوافع لا معنى لها. وأردف أن : الأمر بسيط جداً .. كل ما هنالك أن القضاء حجز على تلك الشركة العريقة، التي تحمل في جعبتها عشرات الأعمال.وتابع زيدان ساخراً: اقتصر الأمر أيضاً على تغيير الجهة الأساسية لشركة الإنتاج، لتتحول للجهة الأخرى “المالكة”، وهي تلفزيون النظام  السوري.واعتبر زيدان  أن سوريا تحولت إلى بلد، لا تعط الوسط الفني قيمته الحقيقية، وهذا ما يدعو للخيبة والاشمئزاز وعدم الراحة.