هروب مالك معمل فرزات للزيوت إلى الأردن بعد اعتقال عدد من موظفيه

قاسيون_متابعات

اعتقلت قوات أمنية تابعة للنظام، عدداً من موظفي شركة “فرزات” للزيوت بينما استطاع مالك الشركة “محمود طلاس فرزات” الفرار باتجاه الأردن.

وتداولت صفحات موالية للنظام أن عدة موظفين في معمل الزيوت “فرزات” بينهم مدراء أقسام ومحاسبون وموظفون إداريون بمناصب عالية اعتقلوا على يد قوات النظام الأمنية.

وأضافت أنّه فور توارد أخبار اعتقال الموظفين إلى مالكه “الدكتور محمود طلاس فرزات”، بادر بالهرب إلى الأردن خشية أنْ يتعرض للاعتقال هو الاخر.

ولفتت مصادر إلى أنّ المعلومات الاولية عن أسباب الاعتقال لموظفي المعمل هي تحويلات مالية كبيرة بالدولار الأمريكي، وقد لوحظ خلال الفترة الخيرة، ملاحقة حكومة النظام لشركات صناعية عريقة، في ظل تفاقم الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد، ومنها “شركة الوزير” لصناعة الصابون والمنظفات التي تعد من الشركات الكبرى والعريقة في سوريا.

يذكر أن معمل “فرزات” للزيوت من أشهر المصانع التي مضى على إنشائها نحو أربعين عاماً، قرب قرية “شنشار” على الأوتوستراد الدولي دمشق – حمص، ويعد من أحد أكبر منشآت الصناعات الغذائية التحويلية في الشرق الأوسط.