60 ثانية لطفل وقف على شرفة منزله في الطابق السابع حبست الأنفاس

قاسيون – رصد تداولت مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع مقطعاً مصوراً يظهر طفلاً يجلس على حافة النافذة بعلوّ مرتفع بمشهد يحبس الأنفاس بمدينة إسطنبول التركية. ونشرت صفحة  "كوزال" على فيس بوك شريطاً مصوراً يظهر تسلل طفل إلى شرفة بيته ليصل إلى حافة ضيقة خارج الشرفة، دون رقابة، في الطابق السابع من شقة في منطقة باشاك شهير في مدينة اسطنبول الأوربية.ولحسن الحظ استطاع الطفل أن يحافظ على توازنه خلال 60 ثانية وعاد إلى الداخل من النافذة دون أن يصيبه أي مكروه. وذكرت الأم في لقاء أجرته وسائل اعلام تركية حسب ما نقل تلفزيون سوريا  : “ما زلت أرتجف، أشعر وكأنني لم أعد على قيد الحياة  منذ أمس".وعن وصول الطفل إلى حافة النافذة أجابت: "ذهبت لاصطحاب ابنتي من المدرسة فتركت طفلي مع والدتي وهي كبيرة في السن، عندما نامت والدتي صعد الطفل إلى النافذة وبقي بعض الوقت ومن ثم دخل من تلقاء نفسه".