ميليشيا الحشد الشعبي العراقي تطلق عملية آمنية على الحدود السورية

قاسيون_رصد

أطلقت ميليشيا الحشد الشعبي العراقي اليوم الجمعة، حملة أمنية لملاحقة خلايا تنظيم الدولة على الشريط الفاصل مع سورية.

وقالت "قناة السومرية"، أن ميليشيا الحشد الشعبي العراقي، بدأت من ساعات فجر اليوم الجمعة، بحملة أمنية تحت مسمى “ثأر الأبطال” لملاحقة فلول تنظيم الدولة في محافظة الأنبار غرب البلاد، مقررة من قضاء القائم مرورا بمنفذ الوليد.

من جانبه قائد عمليات الأنبار في ميليشيا الحشد ق"اسم مصلح" في بيان، إن العملية المقررة بمشاركة أربعة ألوية من ميليشيا الحشد، مقرر أن تستهدف منطقة قضاء القائم مرورا بمنفذ الوليد وصولا إلى الأودية والمناطق الرخوة في المنطقة الحدودية التي يتحصن بها عناصر المجموعات.

وكان العراق أعلن خلال الأسابيع القليلة الماضية اعتقال ٤ دفعات من الأشخاص السوريين على حدوده مع محافظة الحسكة.

يذكر أن المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة مع قوات التحالف في الجيش العراقي اللواء تحسين الخفاجي، أكد أن العراق يعتزم بمساعدة قوات التحالف الدولي ودعم الأجهزة وكاميرات التصوير على الشريط الفاصل، منع عمليات التسلل من الأراضي السورية في الشهرين القادمين على أبعد تقدير، حسب قوله.