بقذائف الآربي جي...اشتباكات بين أمن الدولة والأمن العسكري في السويداء

قاسيون_متابعات

هاجم عناصر للأمن العسكري في السويداء ليل الخميس، مقرات لأمن الدولة التابع للنظام، بعد توقيف متزعمهم على حاجز للنظام بريف دمشق.

وذكرت شبكة "السويداء 24" أن أكثر من ١٠ مسلحين تابعين لمجموعة راجي فلحوط التابع للأمن العسكري، مدججين بالأسلحة الرشاشة وقذائف آر بي جي، قطعوا طريق اتستراد دمشق السويداء في بلدة عتيل بالريف الغربي، بعد قيام حاجز أمن الدولة في القطيفة بريف دمشق باعتقال متزعم المجموعة “فلحوط” في طريق عودته من رحلة استجمام في طرطوس واللاذقية.

وأضافت الشبكة أن عناصر المجموعة لم يكتفوا بإطلاق النار على سيارة القاضي التابع للنظام "مهند ابو فاعور"، بعد تعريفه بنفسه، وعلى سائق سيارة إطعام لجيش النظام وإصابته بجروح أثناء مروره على الطريق، وقاموا بإطلاق قذيفتي آر بي جي في الهواء فوق مبنى فرع أمن الدولة والفوج ٤٤ للضغط لإطلاق سراح فلحوط.

يذكر أن مصادر إعلامية موالية بررت سبب اعتقال فلحوط، أحد أبرز متزعمي عصابات الخطف والإرهاب المرتبطة بالأمن العسكري، بسبب انتهاء صلاحية بطاقته الأمنية بعد تفيشها على حاجز النظام، مضيفا تم إطلاق سراحه بعد حالة التوتر على طريق اتستراد دمشق السويداء من قبل اتباعه.