حكومة الأسد ترفع سعر القطن المستجر من المزارعين بمقدار 1000 ليرة للكيلو الواحد

قاسيون – رصد أكدت مصادر محلية موالية أن حكومة النظام السوري أقرت تسعيرة جديدة لشراء محصول القطن من المزارعين للعام الحالي بزيادة مقدارها 1000 ليرة لكل كيلو غرام، بحيث أصبح السعر الجديد 2500 ليرة سورية بعد أن كان 1500 ليرة سورية بموجب آخر تسعيرة. وقالت وكالة أنباء النظام "سانا" أمس، إن رئيس مجلس الوزراء في حكومة النظام، حسين عرنوس، وافق على توصية اللجنة الاقتصادية المتضمنة تحديد سعر شراء الكيلو غرام الواحد من محصول القطن المحبوب من الفلاحين لموسم 2021 بمبلغ قدره 2500 ليرة سورية.وأشارت إلى أن هذا السعر يعطى بعد وصول المحصول أرض المحالج ومراكز استلام المؤسسة العامة لحلج وتسويق الأقطان. وكانت "الإدارة الذاتية" لشمال وشرق سوريا حسب موقع الحدث السوري أصدرت قرارا حددت بموجبه سعر شراء الكيلوغرام الواحد من محصول القطن المحبوب بـ 1950 ليرة سورية.وتشهد مناطق إنتاج المحاصيل الاستراتيجية تنافسا بين حكومة النظام والإدارة الذاتية على شراء المحاصيل من الفلاحين، منها القطن والقمح والشعير دون أن ترتقي الأسعار المطروحة إلى الكلفة الحقيقية للإنتاج. وكانت اللجنة الاقتصادية بحكومة النظام أوصت بالسماح للقطاع العام والصناعيين باستيراد القطن المحلوج والخيوط القطنية وفق طاقتهم الإنتاجية الفعلية، لمدة 6 أشهر، حتى نهاية العام الحالي، بعد أن سمحت باستيراد القمح من روسيا خلال العام الحالي كحل إنقاذي لتتحول سوريا من بلد منتج ومصدر للقطن إلى بلد مستورد.