القضاء التركي يحاكم سورياً اقتلع أظافر طفله وأطفأ السجائر على جسده بإسطنبول

قاسيون – رصد أفادت وسائل إعلام تركية  بمثول السوري دليل إبراهيم المتهم بتعذيب طفله (عامان)، أمام هيئة محكمة الجنايات الابتدائية الـ17 في إسطنبول شمال غربي تركيا، وذلك بعد أن  أقدم على اقتلاع أظافره وإطفاء السيجارة على جسده.  وأكدت  وسائل إعلام تركية أن إبراهيم يواجه الآن عقوبة بالسجن تصل لمدة 12 عاماً ونصف في حال تمت إدانته بالجريمة التي ارتُكبت في منطقة (شيشلي) بقلب مدينة إسطنبول.وأضافت المصادر أن المتهم زعم أن الجروح التي أصابت جسد الطفل ناتجة عن ارتفاع الرطوبة داخل المنزل الذي يقطن فيه، وقال لهيئة المحكمة: "أنا لا أقبل الاتهامات. وأطالب بتبرئتي". وبينما أحضر القضاء التركي المدعى عليه دليل إبراهيم للمثول في الجلسة الأولى للمحكمة الجنائية بإسطنبول، إلا أنه لم يجلب "أسماء سرحان" شريكة إبراهيم في الاتهام، للمثول في هذه الجلسة بحسب ما أفاد قاضي التحقيق.وفي معرض دفاعه أمام القضاء -من خلال مترجمه- زعم إبراهيم حسب تلفزيون سوريا  أن ابنه كان مريضًا ولديه جروح في جلده، وأن الجروح كانت تنزف عند الحكة، مضيفاً أنه أخذ ابنه إلى المركز الصحي عدة مرات من قبل، وقال: "لا يمكنني ضرب ابني أو إطفاء سيجارة عليه، والجروح التي على جسده سببها مرضه".