العفو الدولية تطالب لبنان بعدم ترحيل السوريين الذين تم اعتقالهم من أمام السفارة

قاسيون_متابعات

دعت منظمة "العفو الدولية" السلطات اللبنانية إلى عدم ترحيل 6 لاجئين سوريين، اعتقلوا الأسبوع الماضي بعد استلام جوازات سفرهم من السفارة السورية.

وجاء بيان المنظمة أنه على مديرية الأمن العام اللبناني ضمان عدم إعادة السوريين قسرا إلى سوريا، لأن ذلك سيعرضهم للخطر، كون أن الاعتقال التعسفي ما يزال متفش في سوريا.

وقالت نائبة مدير قسم الشرق الأوسط في المنظمة، لين معلوف "لا يوجد جزء من سوريا آمن للعودة، ويجب حماية هؤلاء الرجال".

وطالبت المنظمة الدول في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، إلى القيام بنصيبها العادل لحماية اللاجئين من خلال زيادة عدد أماكن إعادة التوطين المعروضة.

واكدت أن محنة هؤلاء الشبان هي بمثابة تذكير بالمخاطر المتزايدة التي يواجهها اللاجئون السوريون في البلدان المضيفة المجاورة، وكذلك الأعداد غير الكافية بشكل مؤسف من أماكن إعادة التوطين الدولية المتاحة للاجئين الذين فروا من الصراع والأزمات في بلدانهم الأصلية.

يذكر أن مخابرات الجيش اللبناني اعتقلت في 28 آب الفائت 6 سوريين من أمام مبنى سفارة النظام في بيروت بحجة دخولهم للبلاد بطريقة غير شرعية.