شاب من درعا البلد يتوعد مراسل قناة سما الموالية أمام ضباط قوات الأسد

قاسيون – رصد أثار شريط مصوّر نشره ناشطون في منصات التواصل الاجتماعي، موجة كبيرة من السخرية بعد أن أظهر أحد أبناء درعا وأحد الأعضاء في اللجنة المركزية للتفاوض، وهو يهدد مراسل قناة سما الموالية التابعة لنظام الأسد وجهاً لوجه وأمام أحد ضباط قوات  الفرقة الرابعة. وأظهر الشريط الذي قالت  أورينت أنها رصدته  في صفحة الناشط الإعلامي وعضو تجمع أحرار حوران محمد عساكرة، قيام أحد أعضاء لجنة المصالحة بتهديد فراس الأحمد مراسل قناة سما في درعا، حيث قال موجهاً كلامه لـ (الأحمد): "فراس الأحمد ... بدي ألعن شرفك إن شاء الله... إلنا موعد إن شاء الله... بدك تفوت على درعا البلد يا كلب... جيت وكتر ما قصرت وإن شاء الله نحنا ما منقصر".ولم يكن التهديد والوعيد بحدّ ذاته هو ما أثار السخرية، بل وجود أحد ضباط ميليشيا أسد وانتباهه لما يقوله مصور الشريط، ثم تظاهره وكأنه لم يسمع شيئاً، حيث وجّه الشاب شتائمه لمراسل قناة سما بحضور العقيد في ميليشيا الفرقة الرابعة عبد القادر حمورة، الذي لاحظ الشتائم ثم أدار وجهه بسرعة وكأنه لم يسمع شيئاً. وجاءت التعليقات على الشريط ساخرة، حيث قال أحد المعلقين على الشريط: "منيح ماقلو اهرب يا فتى ان الهفو قد أتى"، فيما علّق آخر: "من اليوم بدو يحرّم يطلع من دار"، فيما أشاد آخر بأهالي درعا قائلاً: "الله يسعد البطن يلي حملك الله وزلم درعا البلد".