الأونروا تتهم النظام بقصف وتدمير المدارس في مخيم درعا

قاسيون_رصد

أكدت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" تعرض منشآتها في محافظة درعا للقصف والتدمير من قبل قوات النظام.

وقال "أمانيا مايكل إيبيي" مدير شؤون الأونروا في سوريا، إن قوات النظام قامت باستهداف مدارس الوكالة في منطقة مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين، ماخلف دمارا وخرابا في مدرستي "الصفصاف" و"عين كارم"، وهما مدرستين من أصل ٦ مدارس تديرها "الأونروا" في منطقة درعا.

وأضاف "إيبيي" في بيان صدر عنه، أن استهداف المدارس تم رغم رفع علم الأمم المتحدة عليها، مشيرا أن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين بدأت في شباط ٢٠٢٠ بإعادة إعمار المدارس التي تعرضت للقصف وللتدمير بصواريخ قوات النظام خلال فترة الحرب على أحياء درعا من العام ٢٠١٢، قبل أن تعاود قواته استهداف المنطقة مجدداً خلال الشهرين الأخيرين.

يذكر أن قوات النظام استهدفت خلال الأسبوعين الماضيين بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ وقذائف الهاون على مدى الأسابيع الماضية مخيم درعا للاجئين بصواريخ "فيل" و"جولان" شديدة الانفجار لزيادة الضغط وإجبار سكان درعا على القبول بمطالبها.