سيناتور أمريكي يؤكد أن الوقود الذي سيجري نقله للبنان عبر سوريا سيخضع للعقوبات

قاسيون – رصد أكد  سيناتور أمريكي، الأربعاء، أن بلاده تعمل على حل أزمة الوقود في لبنان، معتبرا أنه لا داعي للاعتماد على الوقود الإيراني. جاء ذلك في تصريحات للسيناتور إدوارد مورفي، في ختام زيارة لوفد من الكونغرس الأمريكي، إلى العاصمة اللبنانية بيروت، استمرت يوما واحدا.وفي 19 أغسطس/ آب المنصرم، أعلن "حزب الله" اللبناني (مقرب من طهران)، وصول سفينة وقود إيرانية للبلاد، ولاحقا ثانية، في ظل أزمة مالية تعذر معها توفير بيروت للنقد الأجنبي لاستيراد الوقود. وقال المسؤول الأمريكي، إن "أي وقود يجري نقله عبر سوريا خاضع للعقوبات، وواشنطن تبحث عن سبيل لأداء ذلك (نقل النفط إلى لبنان) من دون عقوبات".واعتبر أن "حزب الله منظمة إرهابية، ويسبب الدمار في المنطقة، وهو سرطان ينتشر في لبنان"، مضيفا أن الحزب "منظمة ستستحوذ على جزء من مال النفط، وهذا لن يحل أزمة الوقود في لبنان". والتقى الوفد الأمريكي خلال الزيارة، حسب الأناضول  الرئيس اللبناني ميشال عون، ورئيس مجلس النواب نبيه بري، فضلا عن الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة نجيب ميقاتي، وقائد أركان الجيش العماد جوزيف عون.