اضراب لعشرات التجار في مدينة حلب بسبب تضيق النظام عليهم

قاسيون_متابعات

افادت مصادر إعلامية أن أسواق مدينة حلب شمال سوريا تشهد إضرابًا من قبل العشرات من التجار احتجاجًا على تضييق النظام عليهم، ولسوء الأوضاع المعيشية التي وصلت إليها البلاد.

وقالت صحيفة "عنب بلدي" إن التجار أضربوا بشكل جزئي في بعض أسواق حلب لليوم الثالث على التوالي، دون أي وعود رسمية بتحسين أوضاعهم.

وأضافت الصحيفة نقلا عن بعض التجار، أن الضغط الذي تمارسه قوات النظام على أصحاب المحلات اضطرهم للإغلاق، وخصوصًا ملف الضرائب الكبيرة التي فرضت مؤخرًا.

وأشارت إلى أن انقطاع بعض المواد في السوق وزيادة كلفة انتاجها زاد الأمر تعقيدًا، كما أن تسلط الجمارك والمكتب السري على أصحاب المعامل والمحلات لتحصيل الضرائب دفع البعض للإغلاق.

وكانت قوات النظام نفذت قبل أيام حملة كبيرة طالت 650 تاجرًا في مدينة حلب، وحجزت على أموال تعود لهم، تقدر بأكثر من ثلاثة مليارات ليرة سورية.

يذكر أن السوريون في مدينة حلب، حالهم كحال باقي سكان المناطق السورية، يعانون من أزمات معيشية صعبة، وتسلط ميليشيات أمن النظام عليهم، ما أجبر الكثير من التجار والصناعيين على ترك البلاد والهجرة بحثًا عن مكان آمن لتجارتهم وأعمالهم.