للاستحواذ على أموال السوريين..سليمان الأسد من التشبيح إلى سمسار هجرة

قاسيون_متابعات

تحول ابن عم رئيس النظام السوري، سليمان هلال الأسد، للعمل بالنصب والاحتيال لسرقة أموال السوريين، مستغلًا رغبة الموالين للهجرة من سوريا، للخلاص من واقعهم المر.

وقال "سليمان"، في منشورات على صفحته في "فيسبوك خلال الأيام الماضية، إنه يستطيع توفير فرص عمل للسوريين في دول خليجية وأوروبية، برحلة كلفتها باهظة الثمن.

وأشار في منشوراته إلى أن السفن التي ستنقل الراغبين بالهجرة سياحية حديثة، وزعم أنه أبرم عقودًا مع شركات عالمية ولديه الكثير من فرص العمل للسوريين.

كما اكد أن عدد الذين سافروا منذ فترة عيد الأضحى وحتى اللحظة، وصل إلى 650 مهاجرًا، من سوريا وتركيا ولبنان، وجمع الرحلات تتم بشكل قانوني، بحسب ابن هلال الأسد.

كما تناول منشور أخر للأسد أن ثمن الرحلة يبلغ أربعة آلاف دولار أمريكي كحد أدنى للسفر إلي أوروبا، وعشرة آلاف دولار لمن يود السفر للإمارات أو السعودية.