وصل بعضها إلى 50 الف ليرة ... القهوة تحلق عالياً في مناطق النظام

قاسيون – رصد أكدت مصادر محلية بأن  الأسواق السورية في مناطق الأسد شهدت خلال الأيام الماضية ارتفاعاً قياسياً في أسعار مادة القهوة، ووصل بعض الأنواع فيها إلى 50 ألف ليرة للكيلو الواحد. وقالت صحيفة الوطن الموالية، إن أسعار مادة القهوة زادت هذا الشهر بنحو 2000 إلى 5000 ليرة حسب نوع المادة المستوردة، فبلغ سعر كيلو النوع الجيد "المهيل" نحو 50 ألف ليرة، على حين النوع المتوسط ما بين 20 و 25 ألفـاً، في حين وصل النوع الخالي من مادة الهيل ما بين 17 و20 ألفاً.وحسب مؤشرات الأسواق امتنع بعض تجار الجملة عن تزويد بائعي المفرق مؤخراً بمادة البن بحجة دراسة ارتفاع أسعارها رغم ثبات سعر الصرف في الفترة الأخيرة. ونقلت الصحيفة عن التجار في دمشق، أن ارتفاع أسعار البن عالمي وليس محلياً فقط نتيجة تأثر المحصول في دولة البرازيل لتغير الظروف المناخية، وفقدان ملايين الأشجار من المادة ما سيؤثر في الموسم القادم أيضاً.وأضاف التجار أن سعر طن البن في البلاد المنتجة ارتفع من 2000 دولار إلى4000 دولار أي بنسبة 100 بالمئة عن الموسم الماضي ما سيؤثر على مدى الأشهر القادمة. ويعاني الأهالي في مناطق سيطرة النظام من ارتفاع الأسعار وضعف القدرة الشرائية وزاد الأمر سوءاً مع ارتفاع سعر المازوت والخبز لأكثر من الضعف في ظل انهيار الليرة السوريّة وتلاشي قيمتها الشرائية مع تدني الرواتب في القطاعين العام والخاص.