ُقتل بطريقة جهنمية ...الكشف عن ملابسات جريمة قتل طبيب قلبية في اللاذقية

قاسيون – رصد قالت مصادر وزارة داخلية النظام إنه بتاريخ 23 آب 2021 أعلم فرع الأمن الجنائي التابع للنظام  باللاذقية بحصول انفجار ضمن عيادة بدوار الزراعة عائدة للطبيب المغدور (كنان علي) أخصائي أمراض قلبية. ولفتت المصادر إلى أنه بناء على الإخبار  تم توجيه دوريات من الفرع إلى مكان الحادث وبالكشف تبين وجود بقايا جهاز قياس حرارة إلكتروني منفجر ضمن العيادة (خاص بفحص مرضى الكورونا) أدى انفجار هذا الجهاز إلى إصابة الطبيب إصابة بليغة أسعف بعدها إلى مشفى تشرين الجامعي وفارق الحياة فيه متأثرا بإصابته.. وأضافت المصادر انه على الفور تم تشكيل فريق بحث جنائي لكشف ملابسات الجريمة وصولاً لمعرفة الجناة مشيرة إلى أنه من  خلال البحث الجدي والتحري وجمع المعلومات ومسح الكاميرات المحيطة بمسرح الجريمة شوهد شخص دخل المبنى ليلاً مكان الانفجار تنطبق مواصفاته مع أحد الأشخاص المشتبه بهم ويدعى ( ح - ص)وقالت تبين أنه متواجد في محافظة دمشق، تم إرسال دوريات إلى دمشق وتمكنوا من إلقاء القبض عليه وحجز سيارته وإحضاره إلى مركز الفرع، وبتحري السيارة تم ضبط حقيبة سوداء بداخلها عدة أجهزة خاصة بصيانة الأجهزة الكهربائية والإلكترونية.. وأضافت وبالتحقيق معه ومواجهته بالأدلة والقرائن اعترف بإقدامه بعد التخطيط المسبق على تفخيخ جهاز قياس حراري إلكتروني ( الخاص بالكورونا) بعد وضع مادة متفجرة داخله والحضور ليلاً إلى عيادة الطبيب المغدور (كنان) وتعليق الجهاز على باب العيادة بهدف قتل الطبيب، ومن ثم مغادرته إلى دمشق وذلك بسبب خلافات قديمة، وسيتم تقديم المقبوض عليه للقضاء أصولاً لينال جزاءه العادل.